Author Archives: tasony moussa

الرئيسية / Articles posted by tasony moussa

القيامة .. والقداسة

القيامة .. والقداسة  لنيافة الأنبا موسى

معروف أننا نؤمن بقيامتين، القيامة الأولى: هى قيامة التوبة، والثانية هى القيامة العامة، حيث اليوم الأخير، ونهاية العالم. لهذا يقول القديس يوحنا الحبيب: “مُبَارَكٌ وَمُقَدَّسٌ مَنْ لَهُ نَصِيبٌ فِى الْقِيَامَةِ الأُولَى (التوبة). هَؤُلاَءِ لَيْسَ لِلْمَوْتِ الثَّانِى سُلْطَانٌ عَلَيْهِمْ، بَلْ سَيَكُونُونَ كَهَنَةً لِلَّهِ وَالْمَسِيحِ، وَسَيَمْلِكُونَ مَعَهُ أَلْفَ سَنَةٍ” (رؤ 6:20)..

التوبة – إذن – هى القيامة الأولى، التى تمنحنا الاستعداد للقيامة الثانية، وفى هذا يقول الرسول بولس: “اسْتَيْقِظْ أَيُّهَا النَّائِمُ وَقُمْ مِنَ الأَمْوَاتِ فَيُضِىءَ لَكَ الْمَسِيحُ” (أف 14:5).

وقيامة المسيح، كما أنها أعطتنا التوبة، تعطينا أيضًا النصرة على الخطية.. فالمسيح القائم من بين الأموات، يسند جهاد أبنائه، ويهبهم قوة الحياة الجديدة، إذ أنه كسر شوكة الموت، وغلب الهاوية، ودعانا أن نهتف مع الرسول بولس قائلين: “أَيْنَ شَوْكَتُكَ يَا مَوْتُ؟ أَيْنَ غَلَبَتُكِ يَا هَاوِيَةُ؟. (1كو 55:15)، وأيضًا: “شُكْرًا لِلَّهِ الَّذِى يُعْطِينَا الْغَلَبَةَ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ” (1كو 57:15)  تمامًا كما هتف مرة أخرى “فِى هَذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِى أَحَبَّنَا” (رو 37:8).

القيامة توبة.. القيامة نصرة.. والقيامة تقديس.. إذ أننا صرنا بالمعمودية والميرون، هيكلاً للروح القدس، وبالتناول مسكنًا للمسيح. وهكذا صارت لنا إمكانية الإثمار الروحى (غل 22:5)، والسكنى الإلهية (رؤ 20:3، يو 23:14).

يا لها من نعم كثيرة أن نأخد كل هذه البركات من الفادى المحب، القائم من بين الأموات.

فكيف الطريق إلى القداسة؟.. إن طريق القداسة يتمثل فى خطوات أربع، متتالية، ومتوالية، ومتوازية، ومتداخلة، فهى أركان جوهرية فى طريق الملكوت:

1- الشبع الروحى المستمر :

سواء من خلال الصلوات المتنوعة: القداس الإلهى، والأجبية، والصلوات السهمية، والصلوات الحرة.. أو من خلال كلمة الله: النور، والخبز، والمبادئ، والوصايا، والوعود، والخبرات.. أو من خلال: القراءات الروحية، والاجتماعات الروحية، والتناول باستعداد، والصوم بإفراز، والخدمة بأمانة.. إنها جميعًا وسائط نعمة وقوة روحية.

2- التدقيق فى الحواس والعلاقات :

حيث أن الحواس هى نوافذ يمكن أن نستخدمها إيجابيًا أو سلبيًا: النظر، والسمع، والكلام.. أما العلاقات فهى أخطر ما يضر بحياتنا الروحية، فسلطان الأصدقاء الأشرار قوى للغاية على من يسلم لهم زمام حياته وشخصيته، وما يثيرونه من عثرات وسلوكيات خاطئة، ليس له حصر.

3- مقاومة الخطيئة قدر الطاقة :

إذ يوصينا الرسول أن نقاوم الخطيئة “حَتَّى الدَّمِ” (عب 4:12)، وكم من مثال فى سير آبائنا القديسين وأمهاتنا القديسات، دفعوا حياتهم، رافضين السقوط فى الخطيئة.

4- روح الرجاء :

لأنه حتى بعد الشبع، والتدقيق، والمقاومة، لن يكف عدو الخير عن محاربتنا، كما أننا معرضون للسقوط بسبب حروب الجسد وعثرات العالم.. المهم إذا سقطنا أن لا نفقد روح الرجاء، بل نهب قائمين تائبين ومعترفين، واثقين أنه فى النهاية “يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِى أَحَبَّنَا” (رو 37:8)، و”أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَىْءٍ فِى الْمَسِيحِ الَّذِى يُقَوِّينِى” (فى 13:4)

عظات حول الصليب والفداء

الصليب والفداء والخلاص بعض عظات لنيافة الحبر الجليل الأنبا موسى الأسقف العام للشباب

الصليب لماذا؟

الصليب لماذا ؟ وما فعله فى حياتنا؟

يقول الكتاب: “مكتوب ملعون كل من علق على خشبة” (غلا 13:3)، لهذا اختار الرب الصليب الذى يمكن به  أن يقوم بثلاثة أدوار لكى يفدينا :

أ- أن يموت السيد المسيح عليه نيابة عنا.
ب- أن يموت سافكاً دمه، حسب القاعدة الثابتة منذ العهد القديم “بدون سفك دم لا تحصل مغفرة” (عب 22:9).
ج- أن يسفك دمه معلقاً على الصليب، ليحمل لعنتنا ويغسل الإنسان من لعنة الإثم والخطيئة.
وفى هذا يقول القديس أثناسيوس: “لم يمت “السيد المسيح” موت “يوحنا” بقطع رأسه… ولا مات موت “أشعياء” بنشر جسده.. وذلك لكى يحفظ جسده سليماً، غير مجزأ حتى فى موته، ولكى لا يعطى حجة للذين يريدون تجزئة الكنيسة” (فصل 24 فقرة 4 من كتاب تجسد الكلمة).
“كيف كان ممكناً أن يدعونا إليه لو لم يصلب؟ لأنه لا يمكن أن يموت إنسان وهو باسط ذراعيه، إلا على الصليب، لهذا لاق بالرب أن يحتمل هذا الموت، ويبسط يديه، حتى باليد الواحدة يجذب الشعب القديم، وبالأخرى يجتذب الأمم، ويتحد الاثنان فى شخصه” (فصل 25 فقرة 5).
هذا ما قاله بنفسه: “أنا إن ارتفعت عن الأرض، أجذب إلىّ الجميع” (أف14:2)، (فصل 25 فقرة 4).
“جاء الرب ليطرح الشيطان إلى أسفل، ويطهر الجو، ويهيئ لنا الطريق إلى السماء، بالحجاب أى بجسده” (عب 20:10)… “وما كان ممكناً أن يتم هذا إلا بالموت الذى يتم فى الهواء، أعنى بالصليب” (فصل 25 فقرة 5).
ولهذا صلب الرب عنا، وصار الصليب سلاح خلاصنا الأبدى.

وما فعل الفداء فى حياتنا ؟

قراءة المزيد…

منتدى (خادم الكلمة) مايو 2019

يعلن مركز تدريب خدام الشباب عن منتدى خادم الكلمة ابتداءا من 6 مايو كل يوم أثنين و لمدة 8 أسابيع فى قاعة البابا اثناسيوس أسفل الكاتدرائية
من الساعة ٦ مساءً وحتى الساعة ٨:٣٠ مساءً.
للاشتراك:
الدارسين الحاليين:
فقط ارسل الكود الخاص بك والاسم ثلاثي من خلال رسالة على ال WhatsApp على رقم المركز 01015317855
الدارسين الجدد:
إحضار تزكية من أب الاعتراف تُسلم لسكرتارية المركز قبل أول محاضرة من الكورس.
مع ضرورة إرسال صورة شخصية حديثة + صورة البطاقة الشخصية والاسم ثلاثي والكنيسة التابع لها والايبارشية من خلال رسالة على ال WhatsApp على نفس الرقم السابق .
للاستعلام برجاء الاتصال علي الأرقام التالية : ٠١٢٢٣٣٩٢٧٧٧ – ٠١٠١٥٣١٧٨٥٥ – ٠١٢١٢٦٢٠٢٨٢ – الصفجة الرسمية مركز تدريب خدام الشباب https://www.facebook.com/yltcyouthbishopric/

صفحة المركز فى التليجرام https://t.me/joinchat/AAAAAFFZjiaCNmAg3ExKdQ
أو التوجه إلي مبني أسقفية الشباب الدور الثالث – مركز تدريب خدام الشباب – الكاتدرائية المرقسية بالعباسية .
##مركزتدريب خدام الشباب #أسقفيةالشباب_Youth_Bishopric نفرح بوجودكم

Posted by ‎الصفحة الرسمية مركز تدريب خدام الشباب‎ on Friday, March 29, 2019

كورس (الإبن الشاطر) مايو 2019

Posted by ‎الصفحة الرسمية مركز تدريب خدام الشباب‎ on Friday, March 29, 2019

يعلن مركز تدريب خدام الشباب عن منتدى الابن الشاطر ابتداءا من 4 مايو كل يوم سبت و لمدة 9 أسابيع فى قاعة البابا اثناسيوس أسفل الكاتدرائية
من الساعة ٦ مساءً وحتى الساعة ٨:٣٠ مساءً.
للاشتراك:
الدارسين الحاليين:
فقط ارسل الكود الخاص بك والاسم ثلاثي من خلال رسالة على ال WhatsApp على رقم المركز 01015317855
الدارسين الجدد:
إحضار تزكية من أب الاعتراف تُسلم لسكرتارية المركز قبل أول محاضرة من الكورس.
مع ضرورة إرسال صورة شخصية حديثة + صورة البطاقة الشخصية والاسم ثلاثي والكنيسة التابع لها والايبارشية من خلال رسالة على ال WhatsApp على نفس الرقم السابق .
للاستعلام برجاء الاتصال علي الأرقام التالية : ٠١٢٢٣٣٩٢٧٧٧ – ٠١٠١٥٣١٧٨٥٥ – ٠١٢١٢٦٢٠٢٨٢ – الصفجة الرسمية مركز تدريب خدام الشباب https://www.facebook.com/yltcyouthbishopric/

صفحة المركز فى التليجرام https://t.me/joinchat/AAAAAFFZjiaCNmAg3ExKdQ
أو التوجه إلي مبني أسقفية الشباب الدور الثالث – مركز تدريب خدام الشباب – الكاتدرائية المرقسية بالعباسية .
##مركزتدريب خدام الشباب #أسقفيةالشباب_Youth_Bishopric نفرح بوجودكم

اصدارات مهمة للخدام والشباب 2019

اصدرت حديثا اسقفية الشباب عدة كتب مهمة للخدام  ولاعداد الخدام  وللشباب  فى عدة مجالات

تطلب من مكتبة أسقفية الشباب

يمكن ارسال طرود او جملة    01278114452      01223582833

عيد القيامة – نبذات للشباب

عيد القيامة المجيدة  والخماسين المقدسة … بهذه المناسبة 

اصدرت اسقفية الشباب بقلم نيافة الأنبا موسى عدة نبذات للشباب عن #عيد_القيامة المجيد

تطلب من مكتبة اسقفية الشباب بالكاتدرائية  ومكتبات الكنائس

بمكنكم طلب جملة لتصلك الى كنيستك او مكانك 01278114452

توجد ايضا عدة  نبذات اخرى لعيد القيامة و اسبوع الآلام صدرت من قبل

أسبوع الآلام – اصدارات حديثة

اسبوع الآلام    اصدرت اسقفية الشباب  حديثا عدة نبذات بقلم نيافة الحبر الجليل الأنبا موسى

تطلب من مكتبة أسقفية الشباب  ومكتبات الكنائس  01278114452

يمكنك ان تطلب كميات جملة لتصلك الى مكانك او كنيستك

01223582833

اسال ايضا بالمكتبة عن كتب و نبذات اخرى صدرت لأسبوع الآلام من قبل

منهج لاجتماعات الحرفيين وتعليم الكبار

اصدرت اللجنة التحضيرية ب #مهرجان_الكرازة

#اسقفية_الشباب

كتاب منهج لاجتماعات الحرفيين واجتماعات تعليم الكبار

تقديم نيافة الحبر الجليل الأنبا موسى

يطلب من #مكتبة_اسقفية_الشباب

01278114452

اصدارات 2019

أسبوع الآلام دسم وشبع

اسبوع الآلام اسبوع دسم وشبع وخميرة روحية … مقال لنيافة الحبر الجليل الآنبا موسى الأسقف العام للشباب

نحن الآن نقترب من أسبوع الآلام الذى نعتبره خميرة السنة كلها، وسبب ذلك أن هذا الأسبوع به نوع من التركيز أو الدسم الذى يعطى نوع من الشبع أو التغذية أو التجديد فى الحياة أو تعديل المسار، حيث يشعر الإنسان أنه خلال هذا الأسبوع استطاع أن يصنع تعديل لحياته أو ضبط لحياته، وأنا أرى أن هذا الأسبوع مثلث الدسم فيه دسم روحى، دسم فكرى، دسم وجدانى.قراءة المزيد…