مقالات

الرئيسية / قسم "مقالات" ()

ماهية الشاب الذى يحلم به نيافة الأنبا موسي؟

الإجابة ل نيافة الحبر الجليل الأنبا موسى :

دعنا نتحدث عن رؤيتنا التى طالما طرحناها ولا تزال عناصرها كما يلى: “شاب مسيحى أرثوذكسى مصرى معاصر كارز متفاعل مع المجتمع”.

أولاً: مسيحى :

أى يعرف المسيح فكرياً، ويشبع به وجدانياً، ويتحد به كيانياً.

ثانياً: أرثوذكسى :

يعرف الأرثوذكسية فكرياً، ويمارسها حياتياً، فيذوق حلاوة الإعتراف والتناول.. إلخ.

ثالثاً: مصرى :

يعتز هنا بقبطيته، فكنيستنا لها دور كبير فى تقديم معنى الإنتماء الوطنى، ويعتز بمصريته وبحضارته المصرية، ولا ينفى ذلك الإنتماء الإقليمى.

رابعاً: مجتمعى :

يتفاعل مع المجتمع، حيث يتسم بالمرونة القوية، يدعم الصواب ولا يوافق على الخطأ.

خامساً: معاصر :

لا يتخلف عن العصر، مع اهتمامه بالتراث، فهو بالتراث يعاصر الجديد، له جذور وساق.. يكون معاصر وشبعان بالتراث. والحمد لله المسيحية ليس عندها شريعة ذات طابع حرفى “فكل الأشياء تحل لى وكل الأشياء توافق ولكن لا يتسلط على شئ” (1كو 12:6).

سادساً: كارز :

خادم داخل الكنيسة، ومجالات الخدمة لا حصر لها، ويكون شاهد لنا فى المجتمع بنشر المحبة والخير والسلام بطريقة سليمة لا يتخلى فيها عن مبدأ.والقدرة على ذلك:
المهم هو كيف يؤصل إيمانياً رغم التشكيكات الكثيرة، فالمهم هنا هو كلمة (كيف)؟
كيف ينتمى مصرياً وكنسياً وعقيدياً ويكون كارزاً ومتفاعلاً؟! وهذا هو دورنا كخدام كيف نؤصل شبابنا ؟

ابْعُدْ إِلَى الْعُمْقِ

يحتاج العالم هذه الأيام أن يرى في المسيحيين صورة مختلفة ، صورة المسيح ،مطبوعة فى كل اولاده ، وينجذب الناس بشدة لبعض الشخصيات المسيحية وتبهره بشدة متسائلا هناك سر فى هؤلاء الناس؟ لماذا هم دائما فرحون؟ لماذا هم دائما ناجحون؟ لماذا يحبون الناس هكذا؟ لماذا يكرهون الخطية بهذا الشكل ويحبون الطهارة ؟ ولكن … ترى هل كل الشباب حاليا هكذا ام هم قليلون؟ وكيف نكون نحن هكذا صورة شفافة للسيد المسيح؟ لا مسيحيين فقط دون المسيح … مسيحيين اسما وشكلا لا عمقا وسلوكا؟

قراءة المزيد…

الصوم الكبير

يعتبر الصوم الكبير ربيع الحياة الروحية فى الكنيسة كلها، إذ تمتلئ البيعة بموجة نسكية.

والصوم الكبير عقيدة راسخة يمتد تاريخه إلى عصر الرسل، وقد أسسه الرب يسوع (مر36:9)

اعتراضات على الصوم والرد عليها:

يقول البعض أن الصوم قد ترك لحرية الإنسان فى قول الرب “متى صمتم” ولكنه أيضاً قال “متى صليتم” ، “ومتى صنعت صدقة” وليس معنى هذا أنه ابطل الصلاة الجماعية أو الصوم الجماعى.

اعترض البعض بأن الكتاب المقدس لم يحدد وقت نصوم فيه، المسيح نفسه حدد ذلك بقوله للرسل أن يصوموا مادام الرب رفع عنهم كما تحدد صوم فى العهد القديم (زك19:8) ولقد ترك الرب للرسل ترتيب أمور الكنيسة بقوله على لسان بولس (تيط5:1).

قراءة المزيد…

تأملات فى سفر الأمثال

هو أحد الأسفار الشعرية فى الكتاب المقدس، حيث كتب بأسلوب شعرى جميل. ينسب سفر الأمثال لسليمان الحكيم ابن داود الملك، ولكن ليس كل ما فيه من أقوال سليمان، فهناك أقوال أخرى جمعها سليمان وانتقاها – بوحىّ من الروح القدس – من بين الأقوال المأثورة والحكم والأمثال التى كانت موجودة فى زمانه.قراءة المزيد…

القديس حبيب جرجس

الأرشيدياكون حبيب جرجس
مؤسس مدارس الأحد

 

نبذة عن القديس حبيب جرجس (1876-1951م)
– ولد بالقاهرة فى عام 1876م، من والدين تقيين, وتنيح والده
فى عام 1882م وكان يبلغ من العمر 6 سنوات.
– وأنهى دراسته بمدرسة الأقباط الثانوية فى عام 1892م.
– عاش فى عصر مظلم، لم يكن فيه وعاظ، ولا أساتذة للاهوت.

قراءة المزيد…

كيف تكون طالبا متفوقا؟

فيديو لنيافة الأنبا موسى

من حلقات برنامج شباب على طولقراءة المزيد…

أهداف التجسد الإلهى

أولاً: تجسد ليعلمنا

فهو بحسب تعبير القـديس أثناسيوس – المعلم الصالـح الذى ينـزل إلـى مستـوى تلاميذه، ولا يتوقع من تلاميذه أن يرتفعوا – بقدرتهم الذاتية – إلى مستواه.

وفى هذا يقول القديس أثناسيوس: ما المنفعة للمخلوقات إن لم تعرف خالقها؟ أو كيف يمكن أن تكون عاقلة، بدون معرفة كلمة وفكر الآب، الذى أوجدها فى الحياة؟ لأنه إن كانت معلومات البشر محصورة فى الأمور الأرضية، فلا شئ يميزهم عن الحيوانات عديمة النطق. نعم، ولماذا خلقهم الله.. لو كان يريدهم أن لا يعرفوه؟ (فصل 2:11 من تجسد الكلمة). هنا كان التجسد سبيلاً إلى معرفة الناس لله، كما يقول معلمنا بولس الرسول: “اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيماً، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُقٍ كَثِيرَةٍ، كَلَّمَنَا فِى هَذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِى ابْنِهِ” (عب 2،1:1)، لاحظ الفرق بين حرفى الجر بالأنبياء وفى ابنه… الأنبياء مجرد وسائل، ولكن الابن حضور شخصى.قراءة المزيد…

كيف ننتصر روحيا؟

لقد رسم لنا الكتاب المقدس الطريق العملى للنصرة الروحية، إذ وضع أمامنا الركائز التالية :Baby-Dumbbell

أولاً: الشبع الروحى:

“فالنفس الشبعانة تدوس العسل” (أم 2:27)، فحتى لو كانت الخطيئة عسلاً لذيذاً، إلا أنه مسموم!! والشبع الروحى يجعل الإنسان مكتفياً بأغذيته الروحية، فلا يحتاج ولا يميل إلى العسل المسموم الذى تقدمه لنا الخطية.

ويكون الشبع الروحى بمصادر كثيرة، ذكرناها قبلاً بالتفصيل مثل :

قراءة المزيد…

الألم بحسب قصد الله نيافة الأنبا موسى

“وَلَكِنْ لَنَا هَذَا الْكَنْزُ فِى أَوَانٍ خَزَفِيَّةٍ” (2كو 7:4).tired-kid

هناك ثلاث نقاط خاصة بالألم :

1- الألم ثمرة الخطية

عقاب الخطية موت رباعى :

1- موت جسدى : بعد أن كان آدم يعيش مع الله أصبح بعد يعيش لفترة ثم يموت.

2- موت روحى : حيث انفصل آدم عن الله وطرد من الفردوس.

3- موت أدبى : أصبح آدم موضع إهانه مستمـرة مـن الطبيعة والشيطان.

4- موت أبدى : يقضـى أبديته بعيداً عن الله فى جهنم.

قراءة المزيد…

الصحة النفسية

تفتكروا يا شباب ايه هى مواصفات الإنسان الى نقدر نقول عليه صحيح نفسيا .. تعالوا نعرف من عظة لنيافة الأنبا موسى أسقف الشباب

ومن كتب علم النفس أيصا

1- الإحساس بالسعادة

2- الكفاءة الإجتماعية

3- قبول الذات

4- قبول الآخر

5- التوازن

6- القرارات الناضجة

6- الإستقلال المعرفى

7- الإستقلال الوجدانى

 “أَيُّهَا الْحَبِيبُ، فِي كُلِّ شَيْءٍ أَرُومُ أَنْ تَكُونَ نَاجِحًا وَصَحِيحًا، كَمَا أَنَّ نَفْسَكَ نَاجِحَةٌ”

الصحة النفسية صورة