Tag Archives: أنبا موسى

الرئيسية / Posts tagged "أنبا موسى"

كيف ننتصر روحيا؟

لقد رسم لنا الكتاب المقدس الطريق العملى للنصرة الروحية، إذ وضع أمامنا الركائز التالية :Baby-Dumbbell

أولاً: الشبع الروحى:

“فالنفس الشبعانة تدوس العسل” (أم 2:27)، فحتى لو كانت الخطيئة عسلاً لذيذاً، إلا أنه مسموم!! والشبع الروحى يجعل الإنسان مكتفياً بأغذيته الروحية، فلا يحتاج ولا يميل إلى العسل المسموم الذى تقدمه لنا الخطية.

ويكون الشبع الروحى بمصادر كثيرة، ذكرناها قبلاً بالتفصيل مثل :

قراءة المزيد…

الحاجة إلى القداسة

واضح أن الجيل الرقمى المعاصر، تتاح أمامه مصادر إثارة غير مسبوقة، فأمامه:
1- الشاشة الكبيرة: أى السينما، وما تقدمه من أفلام، أكثرها مرتبط بالغريزة، إما غريزة الجنس أو المقاتلة، أو على الأكثر حب الاستطلاع كأفلام الخيال العلمى.
2- الشاشة المتوسطة: أى التليفزيون، فمع أن هناك ضبط جيد لما يُعرض على التليفزيون الرسمي، هناك الآن فضائيات حرة للغاية، بل وأحياناً إباحية التوجه.
3- الشاشة الصغيرة: وهى شاشة اللاب توب (الكومبيوتر)، وما أخطرها؟! وخطرها ينبع مما يلى:
أ- أنها تشاهد إما على إنفراد أو مع مجموعة منحرفة من الشباب.
ب- أنها تتيح فرصة الاختيار الشخصى، فالمشاهد يختار بنفسه من آلاف المواقع والملفات ما يريد هو شخصياً.
ج- أنها تتيح فرصة غير محدودة من التنوع والاختيارات، سواء من جهة المشاهد المتنوعة، أو عروض لعلاقات منحرفة… الخ.
4- شاشة الموبايل: وهى أخطرها جميعاً، حيث تتيح نقل وتخزين كل ما سبق، وأكثر، مما يجعل فرص الانحراف متاحة بصورة غير مسبوقة، وعلى دائرة اتساعها هو العالم كله.
  قراءة المزيد…

ما هى أهداف الزواج فى المسيحية؟

 الزواج فى المسيحية سر مقدس من أسرار الكنيسة القبطية  ورباط مقدس. وله أيضا اهداف فى المسيحية.

ولكى تعرف اهداف الزواج المسيحى تعالوا نستمع معا لهذه العظة لنيافة الحبر الجليل الأنبا موسى 

ملخص العظة فى صورة

%d9%85%d9%81%d9%87%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%ac1

كيف نبنى أسرة جديدة؟

صديقى الشباب .. لو بتفكر تبنى أسرة جديدة …

نتمنى سماع العظة التالية لنيافة الحبر الجليل الأنبا موسى وسوف تعرف الإجابة:

ملخص العظة

بناء أسرة جديدة- صورة

عبادة الشيطان..ما هى؟! – نيافة الأنبا موسى الأسقف العام

هذه ضلالة جديدة، يحاول بها الشيطان اقتناص أبنائنا، والخروج بهم عن جادة السبيل، وما يبنى أرواحهم وأنفسهم وأجسادهم، إلى طريق مدمر وخطير.. فمن هو الشيطان، وما حكاية هذه الضلالة؟

من هو الشيطان ؟

خلق الله الملائكة ورؤساء الملائكة، قبل أن يخلق الإنسان، وأعطاهم حرية إرادة وفرصة اختيار، فاختار كل رؤساء الملائكة ومن يتبعونهم من ملائكة، أن يعيشوا فى خضوع لله، وارتباط مستمر به، واثقين أن فى يدى الله السعادة والقداسة والخلود. وذلك فيما عدا واحد منهم ومجموعته، الشيطان، الذى أراد فى كبرياء رديئة أن يصير مثل العلى، وهذا ما ورد فى سفر إشعياء النبى “كَيْفَ سَقَطْتِ مِنَ السَّمَاءِ يَا زُهَرَةُ بِنْتَ الصُّبْحِ؟ كَيْفَ قُطِعْتَ إِلَى الأَرْضِ يَا قَاهِرَ الأُمَمِ؟ وَأَنْتَ قُلْتَ فِى قَلْبِكَ: أَصْعَدُ إِلَى السَّمَاوَاتِ. أَرْفَعُ كُرْسِيِّى فَوْقَ كَوَاكِبِ اللَّهِ… أَصِيرُ مِثْلَ الْعَلِىِّ لَكِنَّكَ انْحَدَرْتَ إِلَى الْهَاوِيَةِ إِلَى أَسَافِلِ الْجُبِّ” (إش 12:14-15).

وللشيطان أسماء عديدة فى الكتاب المقدس مثل إبليس أو الحية القديمة، فهو الذى أغوى أدم وحواء بالسقوط. ويسميه الكتاب المقدس “الرُّوحِ الَّذِى يَعْمَلُ الآنَ فِى أَبْنَاءِ الْمَعْصِيَةِ” (أف 2:2)، ولذلك يوصينا الله قائلاً “قَاوِمُوا إِبْلِيسَ فَيَهْرُبَ مِنْكُم” (يع 7:4)، “وَلاَ تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَاناً” (أف 27:4)، “الْبَسُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ” (أف 11:6) – أى السلاح الروحى من صلوات وقراءات فى الكتاب المقدس والتناول “لِكَىْ تَقْدِرُوا أَنْ تَثْبُتُوا ضِدَّ مَكَايِدِ إِبْلِيسَ” (أف 11:6).

وكلمة شيطان مأخوذة من كلمة “شطن” العبرية ومعناها “المقاوم” وكلمة “إبليس” مأخوذة من كلمة “ديابولوس” اليونانية ومعناها “المفترى”.

قراءة المزيد…

البوم صور أنبا موسى